شاطر | 
 

 علامات الترقيم والتدوين الرقمي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حسين أحمد سليم

.·:*¨عضو مميز¨*:·..·:*¨عضو مميز¨*:·.


ذكر
عدد الرسائل : 198
العمر : 64
تاريخ التسجيل : 31/03/2007

مُساهمةموضوع: علامات الترقيم والتدوين الرقمي   الإثنين أغسطس 27, 2007 4:36 pm

علامات الترقيم والتدوين الرقمي

بقلم
حسين أحمد سليم آل الحاج يونس

ما هي علامات الترقيم؟ وما هي وظائفها في صتاعة الكتابة؟ وما فوائدها في عملية التدوين؟ وهل هناك من دواع لاستعمالها في النص؟ وهل هناك من ضرورات لاستخدامها في الجمل؟ أسئلة كثيرة نطرحها ونبحث عن إجابات لها .

علامات الترقيم أو علامات الوقف أو علامات التنقيط, هي متنفس الجملة, وهي عامل يساعد في إيضاحها وفي استيعابنا لترتيب الأكار وارتباطها ببعضها. وهي عبارة عن رموز متفق عليها تشير إما إلى المحطات في قراءة نص ما, أو مصطلحات تدل على بعض تعديلات إيقاعية في مسار التدوين وإما أيضا إلى بعض التغييرات في الإلقاء.

في واقع العملية التدوينية, هناك إختلاف بسيط في استعمال علامات الترقيم. فالبعض من المدونين يكثرون من الفواصل والنقاط, والبعض الآخر يكثفون من الفواصل والنقطتين, في حين يقتصد الآخرون في استعمالها.

ولكن بما أن التدوين الإلكتروني نوع جديد, فمن المؤكد أن حسن استعمال علامات الوقف يسهل قراءة النص وفهمه. لأنها ترسم حدود الجمل باستعمال النقط والفواصل وفروعها. وتحافظ على المعاني, وإبعادها عن الغموض, والإضطراب.

فإذا ما أهملت علامات الترقيم, فقد يشوب الكلام, الغموض في المعنى والتداخل والإضطراب فيه. أما إذا رسمت حدود الجمل بعلامات التنقيط, فإن المعنى يصبح واضحا جليا دون غموض واضطراب.

وعلامات الترقيم المستعملة في صناعة الكتابة العربية هي:

النقطة ( . ) وهي تدل على انتهاء الجملة أي على تمام المعنى. وتستخدم في موضعين:
- في نهاية الجملة التامة المعنى, المستوفية كل مكملاتها اللفظية.
- عند انتهاء الكلام وانقضائه.

الفاصلة ( , ) وتسمى أيضا الفارزة, وتشير إلى عملية فصل ضعيفة, وتستعمل في المواضع التالية:
- بعد لفظ المنادى.
- بين الجملتين المترابطتين في المعنى والإعراب.
- بين الشرط والجزاء, وبين القسم والجواب إذا طالت جملة الشرط أو القسم.
- بين المفردات المعطوفة إذا تعلق بها ما يطيل المسافة بينها, فيجعلها شبيهة بالجملة في طولها.
- بين سلسلة خطوات في جملة واحدة.
- تفصل عن الجملة الرئيسية الجمل المتعلقة بها.
- بين عناصر نعددها, كالأسماء, الصفات, الأفعال والظروف.
- الجمل المعترضة.
- بين كل أجزاء عملية وصف واحدة.

القاطعة ( ؛ ) أو النقطة الفاصلة أو الفاصلة المنقوطة, هي علامة وقف أضعف من النقطة ولكنها أقوى من الفاصلة. وتستعمل:
- للفصل بين عبارات, مختلفة أو متجاورة, حول نفس الفكرة أو أفكار مترابطة.
- بعد جملة, ما بعدها سبب فيها.
- بين الجملتين المتبطتين في المعنى دون الإعراب.

النقطتان ( : ) وتستخدمان :
- للإعلان عن إسناد أو قول. بين القائل والمقول ( بعد فعل القول ).
- لشرح أو تعداد.
- قبل التفصيل ( بين الشيء وأقسامه ).
- قبل الأمثلة التي توضح قاعدة ( بعد كلمة مثل ونحو ).

علامة الإستفهام ( ؟ ) ونضعها:
- عقب جملة الإستفهام, سواء كانت أداته ظاهرة أو مقدرة.

علامة التعجب ( ! ) وهي علامة الإنفعال وتوضع:
- في آخر جملة يعبر عن فرح, أو حزن, أو تعجب, أو إستغاثة, أو دعاء, أو تأسف.

الشرطة ( - ) وتوضع في المواضع التالية:
- في أول السطر للدلالة على حال المحاورة بين إثنين إذ استغني عن تكرار إسميهما.
- بين العدد والمعدود إذا وقعا عنوانا في أول السطر.

الشرطتان ( - ... - ) وتوضعان:
- لتفصلا جملة أو كلمة معترضة, فيتصل ما قبلها بما بعدها.

الشولتان ( " " ) أوالمزدوجتان :
- توضع بينهما العبارات المنقولة أو المقتبسة حرفيا من كلام الغير, والموضوعة في ثنايا كلام الناقل, ليتميز كلام الغير عن كلام الكاتب أو المؤلف أو المدون أو الباحث.
- توضع بينهما العبارات المنقولة حرفيا من كلام الغير, غير الموضوعة في ثنايا كلام الكاتب.

القوسان ( ) وهما عبارة عن رمزين يستخدمان:
كي توضع بينهما الجمل الإيضاحية وعبارات التفسير والدعاء القصير. وبإمكاننا فصلها كليا عن باقي النص.

القوسان المركنان [ ] :
- توضع بينهما زيادة قد يدخلها الكاتب في جملة اقتبسها, ويستعملان كثيرا في تحقيق النصوص القديمة.

علامة الحذف ( ... ) وهي نقاط أفقية أقلها ثلاثة:
- توضع في مكان المحذوف من كلام اقتبسه الكاتب.

علامة الإستطراد ( *** )
وتوضع في موطن الإستطراد, كأن يصل الكاتب إلى موضع من المواضع في المادة التي يكتبها فيضع هذه العلامة, ثم يورد قصة أو غيرها مما يرتبط بالموضع من أحد وجوهه, ثم يضع العلامة مرة أخرى, ويعود إلى جريان الموضع وأصله.

إن علامات الوقف إذا هي مجموعة الرموز التي نستعملها في الكتابة للفصل بين الجمل المختلفة للنص وبين الجزاء الرئيسية لكل جملة, وبالتالي هي تدل على المحطات والوقفات الضرورية للقاريء. ووضع علامات الوقف هو أحد عناصر التمثيل بواسطة رموز للجملة الصوتية, وهو أيضا عبارة عن تعديلات أو وقفات أو تأخيرات في الصوت حسب اختلاف أفكار النص.

وتعتبر علامات الترقيم من أهم أشكال ضبط الكتابة والإملاء. فإن نصا خاليا من علامات الوقف يصعب عندها ويستحيل قراءته وفهمه لأنه قد يفسر خطأ. إلا أن وضع علامات الوقف يتأثر بصاحب النص وبتنوع على الأقل في ما يتعلق بتفاصيله الثانوية.

المصدر المعتمد:
المدونون, التدوينات, المدونات
موسوعة ثقافية رقمية في كتاب
صادر عن:
دار الماضي والحاضر والمستقبل للطباعة والنشر والتوزيع
لبنان - ضاحية بيروت الجنوبية – مدينة الكرامة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.hasaleem.jeeran.com
 
علامات الترقيم والتدوين الرقمي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات عبير الإسلام :: المنتديات العامـــــــه :: الواحة العامة-
انتقل الى: