شاطر | 
 

 أسلوب تنسيق النصوص

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حسين أحمد سليم

.·:*¨عضو مميز¨*:·..·:*¨عضو مميز¨*:·.
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 198
العمر : 64
تاريخ التسجيل : 31/03/2007

مُساهمةموضوع: أسلوب تنسيق النصوص   الإثنين أغسطس 27, 2007 4:40 pm

أسلوب تنسيق النصوص



بقلم

حسين أحمد سليم آل الحاج يونس



تنسيق النصوص قبل نشرها في المنتديات وفق الأصول القواعدية العربية, ضرورة حتمية لإظهار هذه النصوص بشكل مقبول ومريح وجذاب, وبالتالي خالية من العيوب والمبالغة واستخدام العلامات الترقيمية في غير مكانها الصحيح, أو الجنوح بها كزخارف مزعجة, تكون سببا في ابتعاد القراء عن قراءة مثل هذه النصوص, لأنها متعبة للنظر وتحتاج لوقت أطول لقراءتها... ويجب على المدونين في منتديات ومواقع الشبكة العنكبوتية, الإنتباه لكيفية استخدام الألوان وفق الضرورات, وعدم المبالغة في استخدام الألوان المتعددة, أو الألوان المتعبة للعين, أو التي تجعل النص أكثر صعوبة, واعتماد العناوين الموجزة والمركزة, كذلك واختيار الإخراج الهاديء بشكل عام, وعدم استخدام الرموز التعبيرية الرقمية المستحدثة في المواقع والمنتديات, لتجميل الفقرات والنصوص, لأنها تشوه النصوص كثيرا بدل تحسينها, وليست من الأصول القواعدية... كون عدد مرتفع من الزوار والرواد للمواقع والمنتديات, لا يقرأون محتويات النصوص بداية, بل يقومون باستعراضها سريعا بحثا عما يريدون, وبالتالي فالقراءة على الشاشة الكهرمغناطيسية أبطأ نسبيا مقارنة مع القراءة من الكتب والصحف والمجلات والأوراق...



الكثير من المدونين يكتبون تدويناتهم ونصوصهم وخواطرهم ومقالاتهم باللغة المحكية واللهجات المحلية في أقطارهم وبلدانهم ومجتمعاتهم, وينشرونها في المنتديات الرقمية على الشبكة العنكبوتية, وفي مدوناتهم الخاصة أو في مواقع عامة, مستخدمين فيها الكثير من المصطلحات الخاصة الصعبة الفهم والاستيعاب من الغير, دون الإلتفات إلى أن رواد وزوار الشبكة العنكبوتية هم من جميع الأقطار العربية, ولكل لغته المحكية الخاصة ولهجته المحلية التي يتعامل بها في محيطه, ولا يفقهون بعض كلمات ومصطلحات وجمل اللغات المحكية الأخرى في طول الوطن العربي وعرضه كونها مختلفة من مجتمع لآخر, مما يجعل الكثير من هؤلاء الزوار والرواد والقراء, يعزفون عن استكمال قراءة مثل هذه المواضيع لعدم استيعابهم لها من جراء كتاباتها باللغات المحلية والتي تسمى " لهجات" , ولا يقدمون على كتابة تعليقاتهم وردودهم على مثل هذه النصوص خوفا من الدخول في متاهات هم في غنى عنها, وإذا كان لا بد من الاستخدام لها فالمفضل شرحها بإيجاز للقراء... لذا يفضل الكتابة باللغة العربية الفصيحة, كونها اللغة الرسمية لشعوب الأقطار العربية كافة والجميع يستطيع قراءتها وفهم محتويات النصوص المكتوبة بها...



اللغة العربية تقرأ من اليمين الى اليسار, قاعدة ثابتة, ويجب أن تكون محاذاة النص الى اليمين عادة... وهناك الكثير مكن المدونين لا يراعون هذه المسألة ولا يعطونها الأهمية , بل يتجاوزون الأمر إلى اعتماد أسلوب إخراجي غير مستساغ, بحيث يلجأون لتوسيط نصوصهم, معتقدين في جمالية التوسيط هذه أو يجعلونها بمحاذاة اليسار... ومن الخطأ توسيط النص أو محاذاته الى اليسار, مما يزيد في صعوبة القراءة ...



غالبا ما يكتب البعض الجمل في تدوناتهم النصية متلاحقة وراء بعضها البعض دون الفصل بينها بفواصل ونقاط أو الرموز الترقيمية, بحيث يأتي النص وكأنه كتلة واحدة يصعب معه الفهم والقراءة... والبعض الآخر يكتبون جملهم على شاكلة قصيدة نثرية, بحيث تأتي كل جملة على سطر, بحيث يأتي النص شبه مفكك... وهذه من الأخطاء الشائعة الى حد ما ولا ينتبه لها البعض... فعلى المدون أن ينتبه لمثل هذه الأمور وتقسيم النص الى فقرات, بحيث تعالج الفقرة الواحدة فكرة واحدة, مستخدما علامات الترقيم في كل فقرة من فقرات النص, ويستحسن أن تكون الفقرات قصيرة ومركزة قدر الامكان, ومكتوبة بلغة سلسة وسهلة, كي يستطيع القاريء فهم ما يقرأ واستساغة النص...



العنوان هو المدخل لمطلق نص سواء كان صغيرا على شاكلة مقالة أو خاطرة أو بحثا مطولا أو تقريرا ... ولكل نص عنوان رئيسي يدل على محتواه , والعنوان كلما كان مختصرا ومعبرا كلما كان قويا, ويعتبر العنوان المؤلف من كلمة واحدة من أقوى العناوين, سيما إذا دل دلالة مركزة على محتوى النص... ويفضل العنوان الواضح الذي لا غموض فيه, والعنوان السهل الفهم غير الصعب, وكما يقال : يقرأ النص من عنوانه... وهذا ما يلفت نظر القراء ويجذبهم للخوض في قراءة الموضوع... وفي حالة المقالات الطويلة, يفضل تقسيم النص الى عدة أقسام بحيث يوضع عناوين فرعية لكل قسم , ويجب أن تدل على ما في القسم من تفاصيل... وذلك تسهيلا للقراء...



الخطوط المستخدمة في برامج تنضيد الحروف كثيرة جدا, وعلى المدون أن لا يكثر من استخدام أنواع كثيرة من الخطوط في كتابة نصه, وأن لا يستخدم أحجام متعددة في تدوينته, لأن هذه التعددية تزيد من صعوبة قراءة النصوص... وعليه على المدون أن يستخدم نوعا واحدا من الخطوط في النص الواحد, وأن يعتمد على حجمين على الأكثر في النص الواحد أيضا, بحيث يأتي الحجم الكبير للعنوان والحجم الأصغر للنص, ويجب أن لا يباغ كثيرا في كبر حجم الحرف أو صغره بل يأتي متناسقا ومقبولا بشكل لا يؤذي جمالية الشكل, ولا تمجه العين... وليس هناك من قاعدة ثابته في استخدام الحجوم للحروف أو أنواعها ولكن العملية تعتمد على الذوق الرفيع الذي يتمتع به المدون...



علامات التلاقيم من نقاط وفواصل وعلامات تعجب واستفهام ووصلات وغيرها وجدت في اللغة العربية لتسهل عملية فصل الجمل وربطها وتحديد الفقرات وإضفاء صفات معينة على بعض الفقرات أو الجمل من تعجب واستيضاع أو... لذا على المدون أن يكون دقيقا في استخدام علامات التلاقيم بالشكل الصحيح ولا يستخدمها للديكور والتجميل والزخرفة, بحيث عملية الإكثار منها مضر أكثر منه نافع, وربما يغير كثيرا في فهم النص, ولا يستطيع القاريء من فهم واستيعاب بعض هذه النصوص , ويضيع في متاهات كثرة التنقيط والأقواس وعلامات الاستفهام والتعجب والنقاط المتتالية...



الألوان جميلة جدا وتضفي البعد الثالث على الأشياء, ولكنها في النصوص مؤذية وضرة كثيرا لها, خاصة اذا استخدمت لتكوين النص كلوحة فنية تشكيلية وهو السائد في كثير من المنتديات والمواقع... بحيث يعتمد بعض المدونين كتابة نصوصهم كل كلمة بلون أو فقراتهم كل فقرة بلون, وهو غير مستساغ ... فيجب كتابة النص بلون واحد على خلفية متناقضة معه بحيث إذا كانت الخلفية بيضاء اللون كان الخط باللون الأسود وهكذا, وإذا كان لا بد من استخدام الألوان في النصوص فيجب أن لا تستخدم الأوان المزعجة... والكثير من المنديات يستخمون ألوانا خلفية قاتمة مزعجة للرؤية ومملة في القراءة , مما يدفع بالقاريء العزوف عن المتابعة...



يستخدم المدون في نصوصه بعض الأحيان روابط لمصادر معينة موجودة على الشبكة العنكبوتية, وهذه الروابط يجب أن تكون مميزة بلون آخر مغاير للون المعتمد في النص ويفضل اعتماد اللون الأزرق , وهو اللون الخاص بالروابط فقط, ومن الأفضل عدم استخدام هذا اللون الا للروابط... وعند اختيار لون آخر معين على المدون الالتزام به في كافة الاشارات في النص الواحد, حتى لا يبلبل القاريء ... ومن الممكن وضع خط تحت الروابط وهو المعمول به غالبا ولا توضع هذه الخطوط الا تحت الروابط , لأن كل نص يوضع تحته خط ربما يعمل كرابط لموقع ما...



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.hasaleem.jeeran.com
 
أسلوب تنسيق النصوص
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات عبير الإسلام :: المنتديات العامـــــــه :: الواحة العامة-
انتقل الى: